ظاهرة القرن " الواحد والعشرين " خسوف كلي للقمر !!
تكنوبلوج تكنوبلوج
اخبار الاندرويد

أندرويد

اخبار الاندرويد
مرحبا بك في موقعك ! :) .. للبحث عنا من جوجل يمكنك كتابة "تكنوبلوج" أو "Tknobloog" ! لا تنس جعل الموقع الصفحة الرئيسية لمتصفحك! :)
تكنولوجيا
جاري التحميل ...

السلام عليكم ، أتمني منكم أحبائي إن أعجبتكم المقالة دعمنا بتعليق محفز!!

ومشاركة المقالة مع أصدقائك لتعم الفائدة علي الجميع

ظاهرة القرن " الواحد والعشرين " خسوف كلي للقمر !!

يشهد العالم ليل الجمعة السبت أطول خسوف كلي للقمر في القرن الواحد والعشرين، حيث سيكون العالم العربي من أفضل مناطق العالم لمشاهدة الظاهرة الفلكية.
وستبلغ مدة الخسوف الكلي ساعة و 42 دقيقة و 57 ثانية، وهي فترة جيدة بالنسبة لعشاق الفلك، لا سيما أنها تأتي في فصل الصيف الذي تقل فيه الغيوم.

1.  القاهرة:
الخسوف الكلي سيكون عند الساعة 9:30 مساء بالتوقيت المحلي ويبلغ ذروته عند الساعة 10:22 مساء. وقبل ذلك يبدأ خسوف شبه ظلي لا يرى بالعين المجردة عند 7:15 مساء، ويستمر حتى 8:14 عندما يبدأ الخسوف الجزئي الذي يمكن مشاهدته بالعين المجردة.

2. عمان والقدس:
القمر يدخل منطقة شبه الظل في الساعة 8:15 مساء بتوقيت الأردن وفلسطين، ويبدأ الخسوف الجزئي في 9:24 مساء، على أن يبدأ الخسوف الكلي في 10:30، ويصل ذروته الساعة 11:22، وينتهي الخسوف الكلي في 12:00 من صباح السبت، في حين ينتهي الخسوف الجزئي 01:19، ويخرج القمر من منطقة شبه الظل وينتي الخسوف بشكل كامل في الساعة 2:29 صباحا.

3.  أبوظبي:
سيبدأ القمر بدخول منطقة شبه الظل في الساعة 09:15 مساءً بتوقيت الإمارات، على أن يبدأ الخسوف الجزئي في 10:24، والخسوف الكلي في الساعة 11:30، وسيصل إلى ذروته في 00:22 السبت، وينتهي في الساعة 01:12، في حين سينتهي الخسوف الجزئي في الساعة 02:19 صباحا، وسيخرج القمر من منطقة شبه الظل وينتهي الخسوف بشكل كامل في 03:29 من صباح السبت.

4.مكة المكرمة: سيبدأ الخسوف عند الساعة 20:14.. وسيصل الذروة عند 21:21.

5. طرابلس: سيبدأ الخسوف في العاصمة الليبية عند الساعة 20:24.. وسيصل الذروة عند 21:21.

6.تونس العاصمة: سيبدأ الخسوف عند الساعة 19:22.. وسيصل الذروة عند 21:21.

7.الجزائر: في الجزائر العاصمة سيبدأ الخسوف عند الساعة 19:51.. وسيصل الذروة عند 21:21.

4.الرباط : يبدأ الخسوف في العاصمة المغربية الرباط عند الساعة 20:26.. وسيصل الذروة عند 21:21.

ينتظر سكان كوكب الأرض مساء - الجمعة 27 يوليو- رؤية ظاهرة "خسوف القمر"، والتي تعد ظاهرة علمية فلكية مثيرة سيظهر فيها القمر بلون دموي، وسيكون هذا الخسوف هو الأطول فى القرن الـ 21، وفي الوقت نفسه فإن لظاهرتي خسوف القمر وكسوف الشمس طقوس معينة في ديننا عرفناها من نبينا سنستعرضها معًا ونحن نتعرف على أسرار وخفايا هذه الظاهرة.

القمر الدموي

ماسنراه هو خسوف كلي نادر للجرم الأقرب إلى الأرض وهو القمر، ومن مظاهر روعة هذه الظاهرة:
أنها ستستمر لمدة طويلة لن تتكرر لعقود مقبلة، والسبب وراء هذا الخسوف الطويل هو مرور القمر عبر مركز ظل الأرض، وسيكون بذلك على خط واحد خلف الكرة الأرضية والشمس.

وكذلك فإن القمرالذي نعرفه ونراه ذو لون فضي سيظهر لنا بلون دموي مثير، ويرجع العلماء اصطباغ القمر بهذا اللون الدموي لتوسط الأرض بينه وبين الشمس، فيقع عليه ظلها، مصطحبًا معه الوهج الشمسي، وهو برتقالي مائل إلى الحمرة عادة، فيحمر أديمه ويبدو لمن يراه غريبًا وبلون يثير شغف وفضول هواة الفلك لمتابعته وتصويره.

وأيضا فإن أكثر المناطق مشاهدة لهذه الظاهرة الفلكية هي مصر ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والهند وأستراليا وشرق أوروبا، في حين ستشهد بقية مناطق الكرة الأرضية الظاهرة ولكن بصورة أقل.

صلاة الخسوف في الإسلام

ولأن ظاهرة خسوف القمر من الظَّواهر الطبيعيّة التي تدل على عظيم قدرة الله تعالى، فقد شُرعت للخسوف صلاةٌ لرفعها عن النّاس، وذلك مخالفٌ لما كان يُعتقد في الجاهلية أنّ هذه الظَّاهرة تحدث عند وفاة عظيمٍ من العظماء.

روى عن ابن عباس – رضي الله عنهما- أنه قال: "كسفت الشمس على عهد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقام النبي فصلى بالناس، فأطال القراءة، ثم ركع فأطال الركوع، ثم رفع رأسه فأطال القراءة، وهي دون قراءته الأولى، ثم ركع فأطال الركوع دون ركوعه الأول، ثم رفع رأسه فسجد سجدتين، ثم قام فصنع في الركعة الثانية مثل ذلك، ثم قام فقال: إن الشمس والقمر لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته، ولكنهما آيتان من آيات الله يريهما عباده، فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى الصلاة " متفق عليه .

وعَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ : "خَسَفَتْ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ فَأَتَى الْمَسْجِدَ فَصَلَّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ يَفْعَلُهُ". رواه البخاري ومسلم.

وتعتبر صلاة خُسوف القمر (أو صلاة كسوف الشمس فكلاهما تنطبق عليها نفس الأفعال) سنَّةٌ مؤكدةٌ تُصلَّى في السَّفر والحضر، وعدد ركعاتها ركعتان، وهي تُصلَّى على النَّحو التَّالي:

الرَّكعة الأولى: فيها يُكبر الإمام ويقرأ جهرًا الفاتحة، ثُمّ يقرأ شيئًا من آيات القرآن الكريم ويُطيل في القراءة إطالةً لا يشق بها على المأمومين، ثُمّ يركع كركوع الصَّلاة المكتوبة ثُمّ يرفع من الرُّكوع ويقرأ الفاتحة مرَّة ثانيّةً، ثُمّ آياتٍ من القرآن الكريم أقلّ من المرَّة الأولى، ثُمّ يركع ويسجد سجدتين كالصَّلاة المكتوبة تمامًا ويكثر من الدعاء بالخير له وللمسلمين أثناء سجوده.

الرّكعة الثَّانية: بعد السَّجدة الثَّانية يُكبر ويقوم للرَّكعة الثَّانية ويفعل فيها مثلما فعل تمامًا في الرَّكعة الأولى، ويقرأ الآيات من القرآن وتكون أقلُّ طولًا ثُم يتشهد ويسلِّم.

وقت الصلاة

يكون وقت صلاة خسوف القمر من لحظة بداية الخسوف إلى انجلاء القمر، وتُصلَّى في أيِّ وقتٍ يحصل فيه الخسوف من اللَّيل أو النَّهار، أو حتى في أوقات النَّهي.

وينادى للصلاة بقول: الصَّلاة جامعةٌ، ويجوز تكرار النِّداء أكثر من مرّة حتى يسمع الجميع.

فعَنْ عَائِشَةَ أَنَّ الشَّمْسَ خَسَفَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ "صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" فَبَعَثَ مُنَادِيًا ينادي الصَّلَاةُ جَامِعَةٌ فَاجْتَمَعُوا وَتَقَدَّمَ فَكَبَّرَ وَصَلَّى أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ فِي رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ". رواه مسلم .

ويُسنّ للنِّساء حضور الصَّلاة، ويجوز أنْ تُصلّى صلاة الخسوف بشكلٍ منفردٍ أو جماعة.

وفي حال إذا تجلَّى الخسوف أثناء الصَّلاة؛ فعليه أنْ يُتمَّها خفيفةً ، لقوله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (إذا رأيتم شيئًا من ذلك فصلوا حتى ينجلي). رواه مسلم، ولكن لا يُشرع تكرار الصَّلاة حتى لو استمر الخسوف، ولا تُقضى صلاة الخسوف بعد انجلائه.
ويُسنّ الإكثار من الاستغفار وذِكر الله تعالى والصَّدقة، واستحضار مخافة الله والخوف من عقابه وعذابه، وإعلان التوبة.

ويُسنّ أنْ يخطب الإمام واقفًا خُطبةً واحدةً بعد الصَّلاة لأنّ النَّبيّ "صلى الله عليه وسلم" فعل ذلك.

وإذا اجتمعت جنازةٌ وخسوف قمر؛ فتقدَّم صلاة الجنازة على صلاة الخسوف، كذلك إذا اجتمع وقت الفريضة وخسوف القمر؛ تقدَّم صلاة الفريضة على صلاة الخسوف.

ويجهر بالقراءة في صلاة خسوف القمر؛ لأنها صلاة ليلية، بينما لا يجهر بالقراءة في صلاة كسوف الشمس؛ لأنها نهارية.

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

تكنوبلوج

تم التطوير بكل

بواسطة :

فريق تكنوبلوج